الاثنين 22/12/2014 م

ج م ت : 03:19:42

   

بحث






































 

 

المزيد من الصور

 

التوتر يسود نيويورك بعد مقتل رجلي شرطة في كمين

السبسي يعلن فوزه بانتخابات الرئاسة في تونس

داعش" يعدم 100 من مقاتليه الأجانب حاولوا الفرار

الجيش الليبي يدفع بتعزيزات إلى "الهلال النفطي"

السيسي إلى بكين في أول زيارة للصين

 
المزيد..
 

وكالة التصنيف الماليزية تحث اليابان على دعم سوق التمويل الإسلامي

ماليزيا تسعى لإنشاء مركز دراسات مصرفية إسلامية

ماليزيا دولة مفضلة للحصول على التعليم العالي عند طلبة دول منظمة التعاون الإسلامي

نجيب يشارك اجتماعات مثمرة على هامش قمة ابيك

تعيين الاميرة شافيناز رئيسـة للجامعة الشمالية الماليزية

 

"الجيش الحر" يسيطر على بوابة حدودية مع تركيا
September 19, 2012 16:26 PM
 

دمشق 19 سبتمبر/ا م - برناما/-- أفادت لجان التنسيق المحلية بأن 160 شخصاً قتلوا أمس الثلاثاء بنيران قوات الأمن والجيش السوري النظامي في مناطق متفرقة معظمهم في دمشق وريفها، فيما أعلن الجيش السوري الحر سيطرته على بوابة حدودية مع تركيا، وتدمير كتيبة صواريخ كوبرا في درعا جنوب البلاد.

وقالت كتيبة القادسية التابعة للجيش السوري الحر إنها سيطرت على بلدة تل أبيض في محافظة الرقة، الاثنين الماضي، وسيطرت على البوابة الحدودية مع تركيا بعد معارك عنيفة مع الجيش النظامي.
من جانبها قالت وكالة الانباء السورية الرسمية "سانا" أن الجيش السوري النظامي لاحق مجموعات إرهابية مسلحة في تل أبيض بريف الرقة وتمكنت من القضاء عليها مجموعة بكامل أفرادها بعد محاولتهم الاعتداء على حاجز لحفظ النظام وصادرت أسلحتها.
ونقلت رويترز عن سكان بمحافظة الرقة التي ما يزال معظمها يدين بالولاء للنظام "إنه لم يرحب بمقاتلي المعارضة في المحافظة سوى بلدة واحدة قرب الحدود".
وأفادت تنسيقات الثورة في درعا المحطة أن عناصر الجيش السوري الحر تمكنت من تدمير كتيبة صواريخ كوبرا في محافظة درعا جنوب البلاد، فيما قالت "سانا" إن الجهات المختصة واصلت ملاحقة فلول المجموعات الإرهابية المسلحة في قرى مجيدة والوردات وقيراطة بمنطقة وعر اللجاة بدرعا وقضت على عدد كبير منهم.
وميدانياً في حلب، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى تعرض أحياء الصاخور وهنانو والمغاير والشعار وقاضي عسكر وطريق الباب والكلاسة والأنصاري والفرقان وكرم البيك في حلب للقصف المكثف من قبل الجيش النظامي.
من جهتها أكدت القوات النظامية أنها سيطرت على حي الميدان بعد اشتباكات استمرت أسبوعا، لكنها نصحت السكان بتجنب بعض جوانب الحي بسبب القناصة.
وذكرت صحيفة "الوطن" القريبة من النظام السوري أن "وحدات من الجيش تمكنت من تطهير حي الميدان الحلبي من فلول المسلحين، في انتظار إعلانه منطقة آمنة خلال الـ24 ساعة المقبلة".
لكن مدير المرصد رامي عبد الرحمن قال في اتصال هاتفي مع "فرانس برس" أن الوضع في حلب دائم التبدل "عندما يقول الجيش إنه يسيطر على حي، فالأمر ليس سوى موقتا، يسيطرون على أحياء ولا تلبث أن تندلع مواجهات مع الكتائب الثائرة".
وأوضح أن القوات النظامية لم "تستعد" الميدان لأنه لم يكن أساساً تحت سيطرة المقاتلين الذين "كان يستحوذون فقط على مركز للشرطة وشارعين أو ثلاثة".
وفي دمشق، أشار المرصد إلى أن اشتباكات تدور على أطراف أحياء الحجر الأسود والعسالي (جنوب) بين مقاتلي المعارضة والقوات النظامية التي تحاول اقتحام الحيين.
وفي دير الزور، شنت طائرات حربية غارات على مدينة البوكمال، أمس الثلاثاء، كما تعرضت مدن وبلدات محافظة حمص ودرعا وإدلب وحماه للقصف أيضا.

 

-- BERNAMA

 

  الصفحة الرئيسية

 

 الأخبار

 

 الأخبار العالمية

 

 المقالات 

 

 الأرشيف

 

 مواقع للزيارة

 

 حالة الطقس 

 

 عن برناما العربية 

 

 عودة إلى Bernama.com

 

 السفارات العربية في ماليزيا

 


 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 
 
Copyright © 2014 BERNAMA. All rights reserved.
This material may not be published, broadcast, rewritten or redistributed in any form except with the prior express permission of BERNAMA. Disclaimer.
Best viewed in Internet Explorer 4.0 & above with 800 x 600 pixels